الأحد، 8 يونيو، 2014

محاولة مبسطة لتحليل نص نظري حول المسرحية: 
النص: 
المسرحية هي التعبير عن صورة من صور الحياة تعبيرا واضحا بواسطة ممثلين يؤدون أدوارهم أمام جمهور محتشد بحيث يكون هذا التمثيل مثيراً، أو هي قطعة من الحياة ينقلها إلينا الأديب لنراها ممثلة على المسرح.
   بدأت المسرحية في أغلب الظن عند المصريين القدماء، وأخذها عنهم الإغريق، فتمثلت عندهم في الأناشيد الدينية التي يرتلها عدد من الناس، ثم تمثلت بعد ذلك في الحفلات التي كانوا يقيمونها في مواسم الزراعة، وتطورت إلى الفن المسرحي الراقي، الذي كان أكبر تقاده أرسطو عند الإغريق، ثم هوراس عند الرومان. 
   وتختلف المسرحية عن القصة في كونها تعتمد على الحوار، وجوهرها الحدث أو الفعل، فهي تتكون من جملة أحداث يرتبط بعضها ببعض ارتباططا حيويا عضويا، تسير في حلقات متتالية تنتهي إلى نتيجة. وكانت المسرحية تصاغ عند الإغريق شعرا، بل كان يجتمعع فيها الشعر والغناء والموسيقى والرقص، إذ تتكون أجزاء المسرحية عندهم من مشاهد حوارية وأغنيات للجوقة، مصحوبة بحركات من الرقص البدائي متعاقبة حتى نهاية المسرحية.
   وتشترك المسرحية مع القصة في اشتمالها على الحدث والشخصية والفكرة والتعبير، ولا يميزها تمييزا واضحا عن القصة إلا طريقتها في استخدام أسلوب الحوار بصفة أساسية. وقد تستخدم القصة الحوار بجانب السرد والتصوير.. وسواء أكانت المسرحية ممثلة أو مقروءة، فإن الحوار هو مظهرها الخارجي الحسي، والصراع هو مظهرها المعنوي، وهما خاصيتان فنيتان تميزان فن المسرحية.
   ولا يكتمل الوضع الفني للمسرحية إلا حين تمثل على المسرح، حيث يشاهد المتفرج الحركة بعينه ويحس بالعواطف التي توجهها. ولذلك، نشأت النظرية التي تنادي بالعلاقة بين المسرحية والمسرح والممثلين والمتفرجين، وإن كان بعض النقاد المسرحيين يرون أن العلاقة بين المسرحية والمسرح والممثلين والمتفرجين علاقة عرضية، وأن المسرحية قد تكون بغير هذه الأشياء، وأنها تستطيع أن تحدث أثرها الفني دون الاعتماد على شيء سوى القراءة. 
محمد عبد المنعم خفاجي، دراسات في الأدب العربي الحديث ومدارسه، ج2، دار الجيل، بيروت، ط1، 1992، ص: 459 وما بعدها (بتصرف) 
المطلوب: 
كتابة موضوع إنشائي، وفق تصميم منهجي محكم ومنسجم، مسترشدا بما يأتي: 
- وضع النص في إطاره الثقافي والأدبي،
- تحديد القضية التي يعالجها النص وعرض أهم العناصر المكونة لها، 
- إبرا أةجه الاختلاف والتشابه بين المسرحية والقصة انطلاقا من النص، 
- بيان الطريقة التي اعتمدها الكاتب في بناء النص، ورصد بعض الأساليب الموظفة في عرض القضية المطروحة، 
- صياغة خلاصة تركيبية لنتائج التحليل، تتضمن مناقشة الرأي القائل بأن المسرحية "تستطيع أن تحدث أثرها الفني
    دون الاعتماد على شيء سوى القراءة"، مع إبداء الرأي الشخصي.   

                                     الإجـــابة:
    المسرحية هي التعبير عن صورة من صور الحياة تعبيرا واضحا بواسطة ممثلين يؤدون أدوارهم أمام جمهور محتشد بحيث يكون هذا التمثيل مثيراً،

هناك تعليقان (2):